-->

الشبكة الإجتماعية جوجل بلاس

17:00 , مرسلة بواسطة محمد أركاتيك


الكل يسمع الآن عن جوجل+، الشبكة التي هزت أركان الشبكات الإحتماعية. هذا الموقع هو من طرح محرك البحث العملاق جوحل  و هو شبيه إلى حد ما بموقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك. و تسعى جوجل من خلاله إلى منافسة إمبراطورية الفايسبوك  من خلال توفير  مجموعة من المميزات من ألعاب وشات الجماعي بالفيديو يمكنه جمع عشرة أشخاص في غرفة دردشة واحدة يتبادلون الحوار فيما بينهم، قي حين لا تزال خدمات الألعاب هزيلة مقارنة نظيرتها على الفايسبوك. هذا أمر طبيعي إذا أن الخدمة لا تزال في طور البيتا.

و قد وضعت الشركة العديد من الشروط فى استخدام جوجل بلس فقد رفضت التسجيل بأسماء مستعارة "غير الأسم الحقيقي" وقامت بإلغاء كل من سجل تحت اسم مستعار حفاظا على شفافيه الموقع. إذ صرح المدير التنفيذي السابق لشركة جوجل إيريك شميدت  بأن جوجل+ هي خدمة “تحديد هوية” بمعنى أن الخدمة تؤكد من أنت، وهي تمكن جوجل من أن تبني خدماتها بالإعتماد على هذه المعلومات التي توفرها و إستخدام إسم وهمي لن يفيدك أو يفيد الشركة كثيراً، خصوصأ وأن جوجل تريد معلومات عنك من أجل أن تسوق لك المنتجات بشكل أفضل (فيسبوك يقوم بنفس الشيء). و هو أمر أثار غضب البعض خصوصا هؤلاء الذين يعرفون في أوساط معجبيهم ومتابعيهم بأسمائهم المستعارة. شخصيا أرى أن هذا قرار صائب، إذ يغيظني من يستخدم أسماء مستعارة في الشبكات الاجتماعية، أحس أنه شغل المنتديات.

ولم تسمح جوجل بلس بالإشتراك لجميع المستخدمين بعد إلا عن طريق إرسال دعوات لجوجل+ سواء من موقع جوجل او من خلال المشتركين فى الخدمة، فكل مشترك متاح له أن يدعوا حوالى 150 شخص عم طريق دعوات بالإيميل أو من خلال رابط تشاركه مع زملائك.

إذا كنت تريد دعوة قم بالتالي:
  • اترك تعليق يتضمن ايميلك على موقع جي ميل مثال : xxxxxx@gmail.com
  • تستطيع ارسال رسالة الى ايميلي لاقوم بدعوتك mohamed.salem.el.idrissi.msi@gmail.com
  • إضغط على الرابط التالي و الذي و الذي سيوجهك مباشرة إلى صفحة التسجيل الخاصى بالخدمة. (الرابط)
اذا قمت بالتسجيل على جوجل بلس، فبامكانك، فضلا لا أمرا، إضافتي من هنا.

تحرير التدوينة ...

أضف تعليقا باستخدام حسابك على الفيس بوك

0 التعليقات

هل تريد التعليق على التدوينة ؟