-->

فايرفوكس: المتصفح الذي بدأ يقسو على مستخدميه

21:35 , مرسلة بواسطة محمد سالم الإدريسي


إذا كنت ممن بدؤا استخدام متصفح فايرفوكس منذ أوائل إصداراته فلابد أنك بدأت يلاحظ الفرق الكبير بين الإصدارات الحالية وسابقاتها.
لا زلت أتذكر جيدا الإصدار 2.0، إصدار كان بسيطا من حيث الشكل و المميزات - مقارنة مع الإصدارات الحالية - إلا أنه كان أحد أنجح إصدارات متصفح فايرفوكس، خفة في التصفح، قلما يتشنج، و تستطيع ان تستخدمه لمدة 18 ساعة متواصلة دون ان تضطر إلى إغلاقه أو إعادة تشغيله ، أما الان فلقد اصبح هذا المتصفح قاس نوعا ما على مستخدميه، فقد أضحى
يتشنج لأتفه الأسباب، يستهلك بشكل مهول موارد الذاكرة العشوائية (الرام) إلى جانب الإفراط في إستخدام المعالج سواء كنت من مستخدمي معالجات أنتل أو آي آم دي، حتى مستخدمو معالجات ذات النواتين أو الاربعة، لم تشفع لهم هاته المميزات الجبارة لتصفح مريح. وعند قيامك ببحث بسيط في جوجل عن هذه المشاكل، فستتفاجئ بأنك لست الوحيد، المتذمر من نفس الإصدار الذي تستخدمه. ومع قدوم كل إصدار أو تحديث نأمل أن يكون أفضل من السابق فنسارع لتحميله وتتبيثه ولكن ما إن نستخدمه لبرهة حتى نخلص إلى أن لم يأتي بجديد يذكر.
شخصيا بدأت بالإستغناء عنه لصالح متصفح صاعد آخر، أقصد متصفح جوجل كروم، الذي أرى أن له مستقبل زاهر لموافقته معايير الجودة دون إغفال للمشاكل التقنية التي قد يتعرض لها المستخدم أثناء استخدامه. كيف لا و هو ثمرة جهود العديد من المطورين تحت إشراف عملاق الشبكة العنكبوتية جوجل في مشروع كرومينيوم.

تحرير التدوينة ...

أضف تعليقا باستخدام حسابك على الفيس بوك

0 التعليقات

هل تريد التعليق على التدوينة ؟